منتديات قبيلة القرعان

منتديات قبيلة القرعان المنتشرة فى كل ربوع افريقيا ( تشاد ، السودان ، ليبيا ، النيجر ) وجميع المهاجرين فى انحاء العالم .

المواضيع الأخيرة

» من نحنوا القرعان
الجمعة مارس 09, 2012 5:33 pm من طرف احمد القرعانى

» من هم القرعان
الخميس ديسمبر 30, 2010 3:10 am من طرف عمر القرعاني

» قصة////////////////////////
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 3:16 pm من طرف abubakrmohammad

» hellow for everybody and welcome
الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 9:29 pm من طرف قرعاني سالمي

» اسرع الطرق وافضلها لتعلم اللغة الانجليزية... ادخل لا يفوتك الموضوع!!!
السبت أكتوبر 09, 2010 9:56 pm من طرف قرعاني سالمي

» معنى اللبرالية...الديمقراطية......الخ
السبت مايو 15, 2010 6:19 pm من طرف قرعانيه صح

» كلمات تلقيك في النار دون ان تعلم عظمتها...
الخميس مايو 13, 2010 5:40 am من طرف ودالقـرعان

» اليوم الثاني للاقتراع في السودان
الأربعاء مايو 12, 2010 8:14 pm من طرف قرعانيه صح

» اقتراح لكل القرعان واصدقائهم
الجمعة مايو 07, 2010 9:06 pm من طرف قرعانيه صح

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات قبيلة القرعان على موقع حفض الصفحات

التبادل الاعلاني


    الانتخابات السودانية

    شاطر

    تصويت

    من سيكون الريئس

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0

    احمد عبدالرحمن
    قرعاني
    قرعاني

    عدد الرسائل : 8
    العمر : 22
    النسب : قرعاني
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    الانتخابات السودانية

    مُساهمة من طرف احمد عبدالرحمن في الأحد أبريل 11, 2010 2:29 pm

    كثيرين من شباب اليوم في السودان لم يحضروا زمن الانتخابات السودانية وبلاويها في زمن الديمقراطيات التي شهدها تاريخ البلاد السياسي .

    اما في جنوب السودان فلم يشارك المواطنين في انتخابات ديمقراطية منذ العام 1964م ، اي قبل 45 عاما .

    فكثير ممن يتحدثون عن انتخابات في جنوب السودان من الشباب اغلبهم لم يبلغ الـ 45 من عمره وتجربته في الانتخابات لم تتعد انتخابات الجامعات .

    فساسة الحركة الشعبية بعد اتفاق نيفاشا لم يخلوا خطابهم السياسي عن كلمة الانتخابات والانفصال وحق تقرير المصير خاصة القيادي باقان اموم وياسر عرمان !

    ومع اقتراب موعد الانتخابات العامة في البلاد ، واذكر بعد الانتهاء من عمليات التعداد السكاني الخامس دخلت عبارات جديدة في الخطاب السياسي لمسؤولي الحركة مثل ( تأخر نتائج التعداد والشكوك في نتائجه .. خاصة في جنوب السودان واقليم دارفور .. ثم المطالبة بحل ازمة دارفور كشرط لقيام العملية الانتخابية )

    ان الحركة الشعبية لم تقم بكل هذا " اللف والدوران " حول تأجيل الانتخابات الا لعدم جاهزيتها من خوض هذه التجربة ونتائجها – وهى حديثة عهد بها –

    وتتمثل عدم جاهزية الحركة في اشياء كثيرة ، اهمها التفكك الذي يصيب الحركة واعضائها داخل نظامها السياسي في الجنوب والشمال !

    ففى الجنوب بسبب الاشتباكات القبلية وتجاوزات الجيش الشعبي ، اما في الشمال ( فقطاع الشمال ) واستراتيجيته التي تفرض سيطرة الشيوعيين بقيادة الرفيق ياسر عرمان وزبانيته على مقاليد الامور ولدّت كثير من حالات النفور والانقسام داخل الكيان ، وشئ آخر هو تأثر حكومة الجنوب بالازمة المالية العالمية وانخفاض اسعار النفط في السوق العالمية – والذي يعتبر الركيزة الاساسية – لتسيير امور حكومة الجنوب .

    فلا توجد هناك موارد ولا مشاريع للتنمية ولا مدخلات للانتاج سواء اموال وعائدات البترول .

    اما آخر المشكلات فهي " الفســاد " المالي والاداري وكثرة الاختلاسات في دواويين حكومة الجنوب .

    كل هذه الاشياء تراكمت وجعلت قادة الحركة الشعبية يتخوفون من خوض الانتخابات ، حتى ان الدكتور رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب اقترح على بعثة الامم المتحدة في السودان " يونميس "

    إجراء انتخابات " وهمية " او تجريبية قبل قيام الانتخابات الفعلية للوقوف علي المشاكل التي يمكن ان تواجه حكومة الجنوب وبحث طرق معالجتها قبل فبراير القادم موعد قيام الانتخابات العامة ، اضافة لتوعية المواطنين " الناخبين " الذين يتوزعون على امتداد الاراضي الشاسعة التي يتمتع بها السودان خاصة في الجنوب !

    الحركة تريد الانتخابات وتخاف منها في آن واحد !

    وكشف مراقبون لمجريات احداث الحركة الشعبية عن احتمال تدشين تحالف سياسي بين حزب الامة والحركة الشعبية ، بدليل ان زعيم الانصار السيد الصادق المهدي اكد تلقيه لدعوة رسمية من رئيس حكومة الجنوب الفريق اول سلفاكير ميارديت لزيارة مدينة جوبا حاضرة الاقليم الجنوبي ، بيد ان المهدي لم يقطع بالضبط مواعيد هذه الزيارة !

    ان زعيم الانصار يتمتع بدهاء وذكاء سياسي كبير ، ويجيد الاصطياد في الماء العكر واستقلال الظرف السياسي ، ولكن السؤال من هو المستفيد من هذا التحالف ؟

    الحركة الشعبية .. ام حزب الامة !

    اعتقد ان حزب الامة هو المستفيد وستخرج الحركة الشعبية بخسارة عمرها لو انها تحالفت مع حزب الامة ، والايام كفيلة بان تثبت ذلك !

    ثم ان الاوضاع في جنوب السودان لا تشير الى فوز الحركة في الانتخابات – بحسب – ان ليس كل جنوبي " حركة شعبية "

    وان الحركة نفسها لها اعداء كثيرين بالجنوب وفقدت جل قواعدها بسبب ما ظل يقوم به الجيش الشعبي – الزراع العسكري للحركة – تجاه المواطنين من ترويع لأمنهم وقتل ونهب واستقلال للسلطات ، اضافة للكيانات الجنوبية الاخرى المنافسة للحركة الشعبية بقيادة الدكتور لام اكول والبروفيسور ديفيد ديشان وبقية الاحزاب الجنوبية الاخرى التي ادركت فشل الحركة في تحقيق احلام وتطلعات انسان الجنوب ، ان الحركة تريد قطف ثمار توليها لشأن الجنوب ولكنها تخاف من اقتراب زمن الحصاد المر لعدم جاهزيتها بتحضير الحاصدات الجيدة والايدي العاملة المدربة قبل وقت كاف من الحصاد .. فهل ستنجح في تحقيق حصاد وفير يكفي لتقلدها رئاسة البلاد ام ماذا !!
    avatar
    ودالقـرعان
    قرعاني
    قرعاني

    عدد الرسائل : 27
    العمر : 35
    الموقع : السودان
    النسب : قرعانى
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    رد: الانتخابات السودانية

    مُساهمة من طرف ودالقـرعان في الثلاثاء أبريل 27, 2010 8:40 am

    يسلموووووو ... ع.المعلومات التاريخية القيمة

    تقبل مروري
    avatar
    قرعانيه صح
    قرعاني
    قرعاني

    عدد الرسائل : 48
    العمر : 26
    النسب : قرعانيه (الدزا)
    تاريخ التسجيل : 13/11/2009

    رد: الانتخابات السودانية

    مُساهمة من طرف قرعانيه صح في الجمعة مايو 07, 2010 9:00 pm

    شكرا شكراااااااا ع المعلومات المفيده

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:27 pm